آخر التعليقات

قولوا لنا حدود ما تعرفون نقل لكم إن كانت لدينا شهية للثقة لا تزال. أو لا تقولوا لنا و عندئذ حق لنا، بل وجب علينا، أن نستنتج ما نستنتج . #يسري_فوده

تنحي هيئة المحكمة التي تنظر قضية التمويل الأجنبي في مصر

تنحي هيئة المحكمة التي تنظر قضية التمويل الأجنبي في مصر
لم يثر قرار هيئة المحكمة التي تنظر في قضية التمويل الأجنبى لمنظمات المجتمع المدنى فى مصر بالتنحى عن نظر القضية ردود أفعال واسعة النطاق فى القاهرة. فقد اعتبر حافظ أبو سعدة ، أحد محامي الدفاع عن ثلاثة متهمين في القضية، أن انسحاب القضاة يعود عادة لتعارض المصالح أو الضغوط.

وقال أبو سعدة لوكالة فرانس برس إنه ربما كان أحد اطراف المحاكمة له صلة بأحد القضاة، أو أن القاضي يشعر بضغوط وسائل إعلام أو الرأي العام ما يمنعه من اصدار حكم عادل .

وكان المستشار محمد شكري رئيس محكمة جنايات القاهرة قد أعلن يوم أمس الثلاثاء قرار التنحى مع مساعديه الاثنين عن نظر القضية، وذلك بعد قليل من بدء جلسات المحاكمة، مشيرا فى طلب التنحى إلى استشعار هيئة المحكمة الحرج. وتقرر تأجيل القضية إلى جلسة 26 أبريل القادم، للاطلاع على أوراق القضية المتهم فيها 43 متهمًا ، من بينهم 19 أمريكيًا و5 صرب و2 ألمان و3 من دول عربية و14 مصريًا.

وجاء قرار التنحي قبل نظر قرار التظلم المقدم من 8 أجانب على قرار منعهم من السفر. ومن المنتظر أن تقوم محكمة الاستئناف المصرية بتعيين قضاة آخرين لنظر القضية.


"نقترب من الحل"

من جانبها، اعتبرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية أن تنحي هيئة المحكمة يدفع بالقضية "إلى طريق ضبابي."

وتوقعت الصحيفة أن يهدف قرار هيئة المحكمة بالتنحي إلى إبقاء الباب مفتوحا لتنفيذ اتفاق بين السلطات المصرية والأمريكية، خاصة عقب تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون التي قالت فيها إن مصر والولايات المتحدة تجريان مباحثات مكثفة مع الحكومة المصرية لتسوية هذا الملف وتقتربان من الوصول إلى حل.

وكانت قد قالت الثلاثاء إن القاهرة وواشنطن "تقتربان من حل" بشأن قضية تمويل الجمعيات الأهلية في مصر، معربة عن أملها في الوصول إلى تسوية الملف "سريعا". وقالت كلينتون خلال جلسة استماع امام الكونغرس الامريكي "نجري مباحثات مكثفة مع الحكومة المصرية لتسوية" هذا الملف.

ورفضت كلينتون اعطاء تفاصيل اضافية عن فحوى المباحثات التي تجريها مع سلطات القاهرة. واضافت "اجرينا مباحثات مكثفة واعتقد اننا نقترب من حل". وكانت السلطات المصرية قد شنت حملة في نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي لتفتيش مكاتب 17 منظمة غير حكومية متخصصة في دعم المجتمع المدني.

وتواجه هذه المنظمات التي دربت بعضها مرشحين لإطلاق حملات ودرب بعضها الآخر مراقبين للانتخابات اتهاما بالتدخل في "الشؤون السياسية" لمصر. ولم يتم اعتقال اي شخص لكن عددا من الامريكيين لجأوا إلى السفارة الأمريكية في القاهرة وبينهم المتهم الرئيسي سام لحود نجل وزير النقل الامريكي راي لحود

والمسؤول عن فرع "انترناشونال ريبابليكان انستيتوت" في مصر.

وحذر نواب أمريكيون في وقت سابق من عواقب محاكمة المتهمين في القضية على العلاقات بين مصر والولايات المتحدة ولوحوا بوقف المعونات التي تقدمها واشنطن بقيمة 3,1 مليار دولار سنويا.



الإبتساماتإخفاء